بحث عن بحث

الحلقة (19)عناية المحدثين بمتن الحديث (2-2)

 

تحدثنا في الحلقة السابقة عن عناية المحدثين بمتن الحديث

ونستكمل بقية الموضوع في هذه الحلقة.

ب ـ التصنيف في الشروح الحديثية على مناهج مختلفة مطولة ومختصرة، وهي كثيرة: فتح الباري شرح صحيح البخاري، شرح النووي على صحيح مسلم، عون المعبود شرح سنن أبي داود، تحفة الأحوذي شرح جامع الترمذي، نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار، إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام، سبل السلام شرح بلوغ المرام، وغيرها.

ج ـ عنايتهم بعلوم المتن المختلفة والتصنيف فيها مثل: أسباب ورود الحديث، ناسخ الحديث ومنسوخه، محكم الحديث، مختلف الحديث.

ومن حيث نسبته: المرفوع، الموقوف، المقطوع، الحديث القدسي وغيرها.

د ـ اهتمامهم بسلامة المتن من العلل القادحة فيه: وأنها تنقسم إلى قسمين: ظاهرة وخفية، كالعلل للدارقطني، العلل لابن أبي حاتم وغيرهما.

هـ ـ اهتمامهم بالمعنى وسلامته من التغيير، وتظهر هذه العناية فيما يلي:

ـ بيان التصحيف والتحريف الواقع في الحديث، وهذا فيه مصنفات خاصة كالتصحيف والتحريف للعسكري.

ـ بيان أحوال المدرج، والمقلوب، والمضطرب، والشذوذ والنكارة وغيرها، سواء في شروح الحديث أو في مؤلفات خاصة.

و ـ اهتمامهم بالمتن من حيث نقده، وقد وضعوا لذلك قواعد دقيقة، وقد أحسن الإمام ابن القيم : في جمعها في كتابه الجيد: المنار المنيف في الحديث الضعيف.

ومن تلك القواعد للفائدة:

ـ مخالفته لصريح القرآن.

ـ مخالفته لصريح السنة.

ـ مخالفته للإجماع القطعي.

ـ مخالفته لصريح العقل.

ـ ركاكة ألفاظ الحديث وسماجتها وغيرها.

ز ـ اهتمامهم بكشف الوضّاعين وأحاديثهم الموضوعة، ووضع القواعد التي يعرف من خلالها الحديث الموضوع.