بحث عن بحث

الحلقة (20) جهود المحدثين المعاصرة في خدمة السنة وعلومها


إن جهود المحدثين لخدمة السنة النبوية لا زالت متوالية وقائمة بفضل الله ومنته وكرمه حتى وقتنا الحاضر، ومما ظهر في مجالات خدمة السنة النبوية في هذا العصر:

1 ـ فتح أقسام السنة النبوية في الجامعات والتي نسأل الله أن يبارك فيها، والتي خرجت ولازالت تخرج بحمد الله مختصين في السنة ينشرون علومها، ويحققون كتبها، ويحملون لواءها.

2 ـ تأليف الكتب في بيان مكانة السنة النبوية وردّ كيد أعداء السنة، وتفنيد شبههم ومزاعمهم وهذا كثير، ولا زال الميدان يحتاج إلى أكثر، وما هذه الكلمات إلا دليلٌ على مزيد من الحاجة إلى ذلك، ومما ظهر من الدراسات المعاصرة:

ـ دراسات في الحديث النبوي وتاريخ تدوينه للأعظمي.

ـ السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي للسباعي.

ـ بحوث في السنة المطهرة لمحمود الفرغلي.

ـ الحديث والمحدثون لمحمد زهو.

ـ حجية السنة النبوية لعبد الغني عبد الخالق، وغيرها كثير والحمد لله.

3 ـ تحقيق المؤلفات القديمة، أو جمع المتفرق بتصنيف جديد كمصنفات الشيخ ناصر الدين الألباني، وهذه ظاهرة يشهدها كل مرتاد للمكتبات ولله الحمد.

4 ـ ظهور خدمة السنة في الحاسب الآلي وإنتاج عدد من البرامج والتي لا زالت بحاجة إلى مزيد من العناية والتدقيق رغم التسهيل.

5 ـ وجود مراكز لخدمة السنة النبوية في أنحاء من العالم، ومنها مركز خدمة السنة النبوية في المدينة النبوية، وهي تسهم في خدمة السنة، ولكن مع ذلك تحتاج إلى شيء من التطوير والجد وتوسيع نطاق الخدمة وبذل الجهود المتواصلة، حقق الله الآمال.

6 ـ المشاركة الميدانية لخدمة السنة النبوية في الإعلام المعاصر، وبخاصة في الشبكة المعلوماتية شبكة (الإنترنت)، ففيها مواقع متعددة لخدمة السنة النبوية، ومنها: موقع شبكة السنة النبوية وعلومها في مختلف اللغات والدرر السنية وغيرها، ولعل هذا من أنفع ما يقدم لعامة المسلمين خدمة للسنة النبوية، وغيرها من الجهود التي نسأل الله تعالى أن يبارك فيها.