بحث عن بحث

القرآن الكريم (6-7)

 

عدد آيات القرآن:-

عدد آيات القرآن جاء باجتهاد من كبار الصحابة والتابعين ومن روى عنهم، فالنص القرآني محفوظ عندهم ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يحدد لهم عدد آيات سورة بعينها إلا سورة الملك في حديثه عن سورة ثلاثون آية تنجي من عذاب القبر وسورة الفاتحة ذكر الله في كتابه أنها سبع من المثاني، عدا ذلك فقد اجتهد علماء المسلمين منذ القرن الأول في تحديد أي المواضع التي أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم هي رؤوس الآيات فنتج عن ذلك الآتي : سور اختلف العادون مواضع رؤوس الآيات فيها وبالتالي في عدد آياتها. سور اتفق العادون في عدد آياتها واختلفوا في مواضع رؤوس الآيات، ومثال ذلك : سورة الفاتحة عدها البعض بالبسملة بالوقف على الكلمات : الرحيم، العالمين، الرحيم، الدين، نستعين، المستقيم، الضالين.. وعدها البعض الآخر بالوقف على الكلمات : العالمين، الرحيم، الدين، نستعين، المستقيم، أنعمت عليهم، الضالين.. وكلها مواضع أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وقف عليها. سورة العصر، عددها المشهور على الكلمات : العصر، خسر، الصبر.. وهناك من عدّها على الكلمات : خسر، الحق، الصبر. سور اتفق العادون في عدد آياتها ومواضع رؤوس الآيات فيها نحو : يوسف، الإخلاص، الفلق.. الأعداد المروية عن علماء المسلمين سبع وهي : العدد المكي وجملة الآيات فيه :6210 وعن طريق آخر 6219 العدد المدني الأول وفيه عدد الآيات : 6217 العدد المدني الأخير وفيه عدد الآيات : 6214 العدد البصري وعدد الآيات فيه :6204 العدد الكوفي وهو الأشهر والمعمول به في مصاحف رواية حفص وعدد آيات القرآن فيه : 6236 العدد الحمصي وفيه عدد الآيات : 6232 العدد (الشامي)الدمشقي وفيه عدد الآيات : 6226 عدد السور المكية والمدنية تقسم سور القران الكريم إلى قسمين مكية ومدنية. السور المكية هي التي نزلت قبل الهجرة إلى المدينة، وأغلبها يدور على بيان العقيدة وتقريرها والاحتجاج لها، وضرب الأمثال لبيانها وتثبيتها وعددها 85 سورة. أما السور المدنية فهي التي نزلت بعد الهجرة، ويكثر فيها ذكر التشريع، وبيان الأحكام من حلال وحرام 29 سورة. وهنا تجدر الإشارة إلى أن الاختلاف قي عدد الآيات لا يعنى وجود نصوص مختلفة، وإنما سببه الاختلاف قي تحديد مواضع بداية ونهاية بعض الآيات.

وفي القرآن الكريم ستة آلاف ومئين وست وثلاثون آية (6236) مقسمة في "ثلاثين" جزءا (يحتوي كل جزء على حزبين) , وبذلك ضم القرآن الكريم ستون حزبا، كل حزب مقسم إلى أربعة أجزاء يسمى كل جزء منها ربع حزب.

 أطول سور القرآن الكريم :- هي سورة البقرة وعدد آياتها 286 آية.ترتيبها فيه - السورة الثانية - ورد وصح في فضل سورة البقرة قوله صلى الله عليه وسلم ( اقرؤوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركة ، وتركها حسرة،ولا يستطيعها البطلة ) أي السحرة ، وروى الترمذي وصححه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بعثاً وهم ذوو عدد ، وقدم عليهم أحدثهم سناً لحفظه سورة البقرة ، قال (اذهب فأنت أميرهم ) وروي أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، إن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة )

أقصر سورة في القرآن الكريم:-  هي سورة الكوثر وعدد آياتها ثلاث دون البسملة , وترتيبها فيه - السورة 108       -

أطول آية في القرآن الكريم :- هي آية الدين ، وهي الآية 282 من سورة البقرة. أصغر آية هي آية " مداهمتان " الآية 64 من سورة الرحمن.

 أم القرآن :- هي سورة الفاتحة وزاد عدد أسماءها على عشرين أسماً ورد منها أربعة في السنة النبوية هن : فاتحة الكتاب ، أم القرآن ، السبع المثاني ، أم الكتاب وفيها قال الله تعالى" وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ " الحجر : 87

 أعظم سورة في القرآن :- هي سورة الفاتحة عن أبي سعيد بن المعلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لأعلمنك أعظم سورة في القرآن، وقوله له ما أنزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في القرآن مثلها"

أعظم آية في القرآن الكريم :-آية الكرسي في سورة البقرة.وقيل هي : سيدة الآيات في القرآن الكريم السور التي بدأت " بالحمد" هي خمس في القرآن الكريم : الفاتحة ، الأنعام ، الكهف ، سبأ ، فاطر مدة النزول :- تم نزول القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاث وعشرين سنة .

علوم القرآن :- أشهر العلوم الخاصة بالقرآن الكريم التجويد ، القراءات ، التفسير ، علوم القرآن, وحديثا علم الإعجاز القرآني بكل أنواعه علمي و رياضي , لغوي , غيبي, طبي , ....الخ.

حرف القرآن:- نزل القرآن الكريم على سبعة أحرف.

السجدات : في القرآن الكريم خمس عشرة سجدة.

 قرآن الفجر :هو المقصود به صلاة الفجر.

اية تعادل القرآن:- في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه : ( أيعجز أحدكم أن يقرأ بثلث القرآن في ليلة ) فشق ذلك عليهم وقالوا : أينا يطيق ذلك يا رسول الله ؟ فقال : (( قل هو الله أحد الله الصمد) ثلث القرآن ) رواه البخاري .

 شرح الكلمات العامة :

التفسير: لغة الشرح والبيان.

واصطلاحاً: شرح كلام الله ليُفهم مُرادُه تعالى منه .و مصدر فسر في اللغة :- أبان الكلام وكشف معناه السورة: قطعة من كتاب الله تشتمل على ثلاثة آيات فأكثر.

وعدد سور القرآن الكريم هي :- مائة وأربع عشرة سورة أطولها سورة "البقرة" (286 آية) , وأقصرها سورة "الكوثر" (ثلاث آيات).  الآية: في اللغة العلامة, أطول آية في القرآن، آية الدّين في آخر البقرة، وأقصر آية فيه {مدهامتان} ، من سورة الرحمن.قال تعالى : " وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ [البقرة : 99].

مكية: المكي من السور: ما نزل بمكة المكرمة .والسور المكية غالبها يدور على بيان العقيدة وتقريرها والاحتجاج بها وضرب المثل لبيانها وتثبيتها.

مدنية: ما نزل بالمدينة المنورة بعد الهجرة النبوية الشريفة . والسور المدنية يكثر فيها التشريع وبيان الأحكام من حلال وحرام.

الآيات: جمع آية وهي لغةً: العلامة. وفي القرآن: جملة من كلام الله تعالى تحمل الهدي للناس بدلالتها على وجود الله تعالى وقدرته وعلمه، وعلى نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ورسالته. وآيات القرآن الكريم ست آلاف ومائتا آية وزيادة. الاستعاذة: هي قول العبد " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" أعوذ :- أي أستجير أتحصن بالله تعالى. الشيطان: إبليس لعنه الله. وهو أول عاصي لله تعالى فكان أول الكافرين , قال تعالى :" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ البقرة : 34 , والشيطان من الجن قال تعالى: " ...َ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ... الكهف : 50 .وإبليس عليه لعنة الله خلق من النار , قال تعالى:" ... قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ .." الأعراف : 12 الرجيم: المرجوم المبعد المطرود من كل رحمة وخير. والملعون من الله تعالى وملائكته , قال تعالى :" وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ" الحجر : 35

 معنى الاستعاذة : أستجير و أتحصن بالله ربي من الشيطان الرجيم أن أو يضلني أو يسهيني.قال الله تعالى: {فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} النحل:98  عن عبد الله بن عباس , قال : إن أول ما نزل به جبريل على محمد , قال : يا محمد , قل "أستعيذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم" ثم قال : قل "بسم الله الرحمن الرحيم". البسملة : هي " بسم الله الرحمن الرحيم" وسنتعرض لتفسيرها وإعجازها القرآني في باب خاص بها في إطار سورة الفاتحة.والله المستعان في مشاركات تالية. آمين ، وهي بمعنى اللهم استجب دعاءنا وهي ليست من القرآن ، ويستحب الجهر بها ، لحديث ابن ماجه ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قال ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) قال {آمين} حتى يسمعها أهل الصف الأول فيرتج بها المسجد )