بحث عن بحث

  الحلقة الرابعة أشهر أسانيد المدارس

فقد حفظ الله لهذه الأمة أعلاما بررة ، حفظوا دينه، ونشروه في الأفاق وتسلسلوا في نقله وحفظه، وعلى قائمة أولئك قامات الرعيل الأول من الصحابة الكرام، ثم التابعين وهم من حفظوا لنا الأسناد ونشروه في كل الأصقاع، ثم يسر الله ممن تبعهم في الجمع والتأليف، والحرص على التصنيف، فكان الإسناد له أهميته، والمصنفات لها قيمتها،  فأثمرت هذه المدارس الحديثية، أسانيد ذهبية مشتهرة ، ومصنفات قيمة .

فإنَّ مَنْ أكثرَ النَّظر في كتب الحديث يلحظ أنَّ هناك أسانيد يكثر تكرارها ، بحيث تُروى بها عشرات أو مئات الأحاديث ،بل إنَّ معظم الأحاديث الصَّحيحة تدور على أسانيد مشهورة

وأما المؤلفات فقد اختلف في أول من صنّف؛ وذلك بحسب البلد و المؤلف

قال ابن عدي : " يقال : إن أول من صنف المسند بالكوفة يحيى الحِمَّاني ، وأول من صنف المسند بالبصر مسدد ، وأول من صنف المسند بمصر أسد السنة ، وأسد قبلهما وأقدم موتاً"(1) قال الحازمي : "  إسحاق ابن إدريس الأسواري يقال إنه أول من جمع المسند بالبصرة ، ويقال : أول من صنف المسند موسى بن قرة الزبيدي"(2).

وقال الحاكم : " أول من صنف المسند على تراجم الرجال في الإسلام عبيد الله بن موسى العبسي ، وأبو داود الطيالسي ، وبعدهما أحمد وإسحاق ، وأبو خيثمة والقواريري"(3).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) شرح علل الترمذي(1/23).

(2) المصدر السابق

(3) المصدر السابق