الحلقة (12)

المدرسة الحديثية في البصرة:

 

خصائص المدرسة الحديثية في البصرة

تختص المدرسة الحديثية في البصرة بعدة خصائص ، منها:

1-         عدد الصحابة الذين نزلوا  البصرة أقل ممن نزل في الكوفة  فقد ذُكر أن عددهم ما يقارب المائة واثنان وستون صحابيا وصحابية(1).

2-         أغلب أهل البصرة من أنصار الخليفة الراشد عثمان بن عفان  رضي الله عنه.

3-         ظهور بعض الفرق في البصرة كالقدرية والمرجئة والمعتزلة،لها تأثير كبير في صفوف الرواة والمحدثين

4-         المدلسون في البصرة أقل من الكوفة ، ولذا قال الحاكم «وأكثر المحدثين تدليساً أهل الكوفة، ونفر يسير من أهل البصرة(2)

5-         صحت لأهل البصرة أسانيد كثيرة مع وجود التدليس، وظهور الفرق المبتدعة

قال ابن تيمية:"اتفق أهل العلم بالحديث على أن أصحَّ الأحاديث: أحاديث أهلُ المدينة، ثم أحاديث أهل البصرة. وأما أحاديث أهل الشام، فهي دون ذلك. فإنه لم يكن لهم من الإسناد المتصل وضبط الألفاظ ما لهؤلاء" .( 3)

6-         كان أهل البصرة لا يرون كتابة الحديث ، ويكرهون ذلك .

كان أهل البصرة – كإخوانهم أهل الكوفة – لا يرون العرض على الشيخ بخلاف أهل الكوفة


 


( 1 )الرسالة المستطرفة - (ص 51).

( 2 )معرفة علوم الحديث (ص111) .

( 3 )مجموع الفتاوى (20|316) .

 

الحلقة (12)

المدرسة الحديثية في البصرة:

خصائص المدرسة الحديثية في البصرة

تختص المدرسة الحديثية في البصرة بعدة خصائص ، منها:

1-                     عدد الصحابة الذين نزلوا البصرة أقل ممن نزل في الكوفة فقد ذُكر أن عددهم ما يقارب المائة واثنان وستون صحابيا وصحابية([1]).

2-                     أغلب أهل البصرة من أنصار الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه.

3-                     ظهور بعض الفرق في البصرةكالقدرية والمرجئة والمعتزلة،لها تأثير كبير في صفوف الرواة والمحدثين

4-                     المدلسون في البصرة أقل من الكوفة ، ولذا قال الحاكم «وأكثر المحدثين تدليساً أهل الكوفة، ونفر يسير من أهل البصرة([2])

5-                     صحت لأهل البصرة أسانيد كثيرة مع وجود التدليس، وظهور الفرق المبتدعة

قال ابن تيمية:"اتفق أهل العلم بالحديث على أن أصحَّ الأحاديث: أحاديث أهلُ المدينة، ثم أحاديث أهل البصرة. وأما أحاديث أهل الشام، فهي دون ذلك. فإنه لم يكن لهم من الإسناد المتصل وضبط الألفاظ ما لهؤلاء" .([3])

6-                     كان أهل البصرة لا يرون كتابة الحديث ، ويكرهون ذلك .

كان أهل البصرة – كإخوانهم أهل الكوفة – لا يرون العرض على الشيخ بخلاف أهل الكوفة



([1])الرسالة المستطرفة - (ص 51).

([2])معرفة علوم الحديث (ص111) .

([3])مجموع الفتاوى (20|316) .

 

Free Clash Royale Account Free Roblox Accounts https://yourfreeaccountspasswords.com Free Roblox Accounts


بحث عن بحث