بحث عن بحث

 

 

المهمل وناسخ الحديث ومنسوخه

 

 المهمل:

هو أن يروي الراوي عن اثنين متفقين في الاسم فقط، أو مع اسم الأب أو مع اسم الجد، أو مع النسبة، ولم يتميزا بما يخص كل واحد منهما، فإن كانا ثقتين لم تضر الجهالة بهما، وإن كان أحدهما ثقةً والآخر ضعيفًا ضره الجهالة.

فمثال الأول:

رواية البخاري عن أحمد غير منسوب، عن ابن وهب. فإنه إما أحمد بن صالح، أو أحمد بن عيسى، وكلاهما ثقة.

ومثال الثاني:

سليمان بن داود الخولاني وهو ثقة، وسليمان بن داود اليمامي وهو ضعيف.

والفرق بين المهمل والمبهم أن المبهم لم يذكر له اسم، والمهمل ذكر له اسم مع الاشتباه.

انظر: ( المبهم).

ــــــــــــــــــ

" اليواقيت والدرر"المناوي، 2/ 552- 553.

" قفو الأثر" ابن الحنبلي، ص: 104.

 

 

ناسخ الحديث ومنسوخه:

وهو رفع الشارع حكمًا منه متقدمًا بحكم منه متأخر، مع تراخيه عنه.

ويُعرف ناسخ الحديث من منسوخه بأحد هذه الأمور:

1. بتصريح رسول الله صلى الله عليه وسلم، كحديث بريدة - رضي الله عنه- مرفوعًا: " كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكر الآخرة"، أخرجه مسلم.

2.   بقول الصحابي.

3.   بمعرفة التاريخ.

4.   بدلالة الإجماع.

ـــــــــــــــ

" علوم الحديث" ابن الصلاح، ص: 250.

" الباعث الحثيث" ابن كثير، 2/ 466- 468.

" المقنع" ابن الملقن، 2/ 450-468.

" التقييد والإيضاح" العراقي، ص: 278.

" فتح المغيث" السخاوي، 3/ 65.

" تدريب الراوي" السيوطي، 1/ 170.

"قفو الأثر" ابن الحنبلي، ص: 65.

" توضيح الأفكار" الصنعاني، 2/ 416.