بحث عن بحث

الحلقة (81) :علم الرجال

مراتب الجرح(2)

مراتب الجرح:

أول من رتّب مراتب الجرح  وهذّبها وأدرج فيها الألفاظ المستعملة من قبل أئمة هذا الشأن: الإمام أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي في تقدمة كتابه " الجرح والتعديل " فجعل المراتب في القسمين أربعاً في كل قسم وتبعه على ترتيبه ابن الصلاح والنووي وابن كثير(1).

ثم جاء الذهبي والعراقي فزادا في كل قسم مرتبة فصارت المراتب خمساً خمساً(2).

ثم جاء الحافظ ابن حجر فزاد في التقريب مرتبة في كل قسم فصارت المراتب ستاً ستاً، لكنَّه نسق مراتب القسمين جميعاً، وأدرج مراتب الجرح بعد مراتب التعديل فصارت المراتب اثنتي عشرة مرتبة.

أما مراتب الجرح فهي :-

المرتبة الأولى: ما دل على التليين، وهي من أسهل المراتب مثل: فلان لين الحديث، أو فيه مقال، أو في حديثه ضعف، أو ليس بذاك، أو ليس بمأمون، كقول الدارقطني في سعيد الحميري: هو متوسّط الحال ليس بالقوي(3) 

المرتبة الثانية: ما صرح بعدم الاحتجاج به وشبهه، مثل: فلان لا يحتج به أو ضعيف، أو له مناكير، أو واه، أو ضعفوه.

المرتبة الثالثة: ما صرح بعدم كتابة حديثه ونحوه، مثل: فلان لا يكتب حديثه، أو لا تحل الرواية عنه، أو ضعيف جدًّا، أو واه بمرة، أو طرحوا حديثه، كقول الشافعي في حرام بن عثمان: الرواية عن حرام بن عثمان حرام(4) 

المرتبة الرابعة: ما دل على اتهامه بالكذب أو نحوه، مثل: فلان متهم بالكذب، أو متهم بالوضع، أو يسرق الحديث، أو ساقط، أو ليس بثقة.

المرتبة الخامسة: ما دل على وصفه بالكذب ونحوه، مثل: فلان كذاب، أو دجال، أو وضاع، أو يكذب، أو يضع.

المرتبة السادسة: ما دلّ على المبالغة في الكذب ونحوه (وهي أسوأ مراتب الجرح)، مثل: فلان أكذب الناس، أو إليه المنتهى في الكذب، أو هو ركن الكذب، أو هو معدن الكذب، أو إليه المنتهى في الوضع(5) .

________________

(1) الجرح والتعديل 1/1/37 ، وعلوم الحديث ص 110 ، واختصار علم الحديث ص 105

(2) ميزان الاعتدال 1/4 ، وشرح ألفية العراقي له 2/36- 37 .

(3) سؤالات الحاكم للدارقطني، ص(216).

(4) مناقب الشافعي وآدابه، لابن أبي حاتم (217 – 218).

(5) ينظر في مراتب الجرح وحكمها:

ا- «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (1/37).

ب- «علوم الحديث» لابن الصلاح (109 – 104).

ج- «شرح التبصرة والتذكرة» للعراقي (2/2- 13).

د- «مقدمة ميزان الاعتدال».

ه- «مقدمة تقريب التهذيب» لابن حجر.