بحث عن بحث

الحلقة الثانية

تمهيد:

معنى الأسس

     الأسس جمع أساس، يقال: أسّ، وأسسَّ البناء: وضع أساسه.

والأساس: قاعدة البناء التي يقوم عليها، وهو أصل كل شيء ومبدؤه(1).

تعريف الثقافة

-        في اللغة:

   قال في القاموس المحيط:"ثَقُفَ، ككَرُمَ وفَرِحَ، ثَقْفاً وثَقَفاً وثَقافَةً صارَ حاذِقاً خَفِيفاً فَطِناً... وثَقفهُ، كسَمعَه: صادَفَه، أو أخَذَه، أو ظَفرَ به، أو أدْرَكَهُ... وثَقَّفَه تَثْقيفاً: سَوَّاهُ" (2).

  وقال ابن فارس:" ثقف: الثاء والقاف والفاء كلمة واحدة إليها يرجع الفروع، وهو إقامة دَرْءِ الشيء. ويقال ثَقَّفْتُ القناةَ: إذا أقَمْتَ عِوَجَها... ورجل ثَقِْفٌ لَقِْفٌ، وذلك أنْ يصيب عِلْمَ ما يَسمعُه على استواء" (3).

  وحاصل ما تقدم أنها في أكثر الاستعمالات اللغوية تعني: الحذق والفطنة، وسرعة أخذ العلم، وتقويم المعوج من الأشياء.

-        وفي الاصطلاح:

   يعد تعريف " ادوارد تايلر" Edward Tylor 1871م، من أبرز تعريفات الثقافة وأقدمها، وأوسعها انتشاراً، حيث يقول عن الثقافة إنها: " ذلك الكل المعقد الذي ينطوي على المعرفة، والعقائد، والفن، والأخلاق، والقانون، والعرف وغير ذلك من القدرات"(4).

وهذا التعريف نلمس فيه ما يلي:

-        أن الثقافة وثيقة الصلة بالإنسان؛ عقيدة، وفكراً، وسلوكاً.

-         أنها تمثل الروابط المشتركة بين أفراد المجتمع.

-        أنها أساس في التمايز بين المجتمعات والأمم.

وثمة تعريفات أخرى كثيرة، ولكنها لم تخل من نوع تأثر بهذا التعريف، أو توافق مع مضمونه، ومنها:

 * تعريف المجمع اللغوي، حيث عرف الثقافة بأنها:" جملة العلوم والفنون التي يطلب الحذق بها" (5)، وهذا التعريف يبرز التكامل في المكونات الثقافية، إلا أنه يغفل جانب الخصوصية في الثقافة، وتمايز الأمم والشعوب في ثقافاتها.

* وعرفها مالك بن نبي بأنها: " مجموعة الصفات الخلقية والقيم الاجتماعية التي تؤثر في الفرد منذ ولادته وتصبح لا شعورياً العلاقة التي تربط سلوكه بأسلوب الحياة في الوسط الذي ولد فيه" (6) .

   وأما الثقافة الإسلامية فيمكن أن يقال في تعريفها: إنها مجموعة المعارف، والقيم، والنظم المستمدة من نصوص الكتاب والسنة، والمستندة إليها، والتي تقوم عليها حياة الفرد والمجتمع.

   وأسس البناء الثقافي للمسلم:هي مجموعة المبادئ المؤثرة في صياغة شخصية المسلم بحيث تحدد نظرته إلى ما حوله، وتوجه فكره، وتسدد حركته في الحياة.


 


(1 ) ابن منظور، محمد بن مكرم، لسان العرب، باب السين، فصل الألف، بيروت،. الفيروزبادي، مجد الدين محمد بن يعقوب، باب السين، فصل الهمزة، بيروت، دار الفكر. مجمع اللغة العربية، المعجم الوسيط، باب الهمزة، المكتبة الإسلامية – تركيا. 

(2 ) الفيروزبادي، مجد الدين محمد بن يعقوب، القاموس المحيط (1407هـ)، بيروت، مؤسسة الرسالة (ص1027).

(3 ) معجم مقاييس اللغة (1399هـ)، بيروت، دار الفكر(1/382-383).

(4 ) الخطيب، لمحات في الثقافة الإسلامية (ص 32).

(5 ) مجمع اللغة العربية، المعجم الوسيط (ص98).

(6 ) مشكلة الثقافة (1401هـ)، دمشق، دار الفكر (ص71).