بحث عن بحث

 

كتاب تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف (1-3)

مؤلفه:

هو الإمام جمال الدين أبو الحجاج يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف بن علي، القضاعي الكلبي المزي الدمشقي الشافعي .

اشتهر بنسبته ( المزي ) بكسر الميم وتشديد الزاي المكسورة ، نسبة إلي قرية كبيرة من قرى دمشق .

ولد بظاهر حلب، ليلة العاشر من شهر ربيع الآخر سنة أربع وخمسين وستمائة من الهجرة ، ونشأ بالمزة، وشرع في طلب الحديث بنفسه سنة أربع وسبعين وستمائة وله عشرون سنة ، وقد ارتحل في طلب العلم فسمع بالشام ، والحرمين ، ومصر ، والإسكندرية، وغير ذلك؛ فكثرت مشايخهـ حتى بلغت نحو ألف شيخ .

من شيوخه الإمام النووي ، والحافظ علي بن أحمد بن عبد الواحد المقدسي الفخر ابن البخاري ، وشيخ الإسلام ابن تيمية ، والإمام أبي محمد القاسم بن محمد البرزالي  ، والإمام الذهبي ، وهؤلاء الثلاثة الأواخر من شيوخه    وتلاميذه في الوقت نفسه، حيث أخذ عنهم، وأخذوا عنه .

ومن تلاميذه : العلامة أبو الفتح محمد بن محمد بن محمد بن عبد الله بن محمد الشافعي، ابن سيد الناس اليعمري ، والإمام أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الهادي ، والعلامة تقي الدين علي بن عبد الكافي السبكي المصري، والحافظ صلاح الدين خليل بن كيكلدي العلائي ، وصهره الإمام الحافظ ابن كثير المفسر .

قال عنه ابن عبد الهادي : ( شيخنا الإمام الحافظ الحجة الناقد الأوحد البارع، محدث الشام، وكان إماما في السنة ، ماشيا علي طريقة سلف الأمة ) .

وقال الإمام الذهبي : ( الإمام العلامة الحافظ الناقد المحقق المفيد، محدث الشام .... إليه المنتهى في معرفة الرجال وطبقاتهم).

توفي - رحمه الله- في يوم السبت ثاني عشر من صفر سنة اثنين وأربعين وسبعمائة عن تسع وثمانين سنة(1) .

موضوع الكتاب :

موضوع الكتاب هو أطراف أحاديث الكتب الستة : البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي ، وابن ماجه ، إضافة لواحق هذه الكتب، وهي: تعليقات صحيح البخاري ، مقدمة صحيح مسلم ، والمراسيل لأبي داود ، والعلل الصغير للترمذي ، والشمائل للترمذي، وعمل اليوم والليلة للنسائي ، والسنن الكبرى للنسائي أيضا، وخصائص علي للنسائي أيضا.

والهدف من هذا الكتاب هو جمع أحاديث الكتب الستة ، والدلالة على أماكن وجودها في الكتب التي خرجتها بأسانيدها، مع بيان أسانيد كل حديث من الكتب  المذكورة .

وقد أثني العلماء علي هذا الكتاب، فقال عنه الحافظ ابن حجر : ( إن من الكتب الجليلة المصنفة في علوم الحديث كتاب (تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف)، تأليف شيخ شيوخنا الحافظ أبي الحجاج يوسف بن الزكي عبد الرحمن بن يوسف المزي ، وقد حصل الانتفاع به شرقًا وغربًا ، وتنافس العلماء في تحصيله بعدًا وقربًا ) .

 


 

(1) - انظر: تذكرة الحفاظ.