بحث عن بحث

 

كتاب إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة (4- 5)

 

كيف نخرج حديثا باستخدام هذا الكتاب ؟

إذا أردنا تخريج حديث بهذا الكتاب فلابد أن نكون على معرفة باسم الصحابي الذي رواه ، فإن كان من المكثرين للرواية كأبي هريرة وأنس بن مالك وابن عباس وعائشة ـ رضي الله عنهم ـ .

فالأيسر أن نتيقن بمن روى هذا الحديث عن الصحابي من التابعين ، وإلا إذا كان اسم التابعي الذي روى عن الصحابي غير معروف لطال وقت البحث عن الحديث ، فإذا كان حديثا معلوم راويه من الصحابة فيبحث عنه في مكانه من الكتاب ، وعلى مجلدة الكتاب كتب محقق الكتاب اسم الصحابي الذي يبدأ به المجلد ، واسم الصحابي الذي ينتهي به أيضا .

 

ففي الجزء الأول كتب " مسند آبي اللحم " ـ أنس بن مالك الأحاديث من 1 : 1075 .

والمعنى بداية أحاديث الصحابي آبي اللحم وما بعده ممن بدأ اسمه بحرف الألف إلى أحاديث أنس بن مالك ـ رضي الله عنهما .

وفي الجزء الثاني كتب " بقية مسند أنس ـ التلب بن ثعلبة العنبري . الأحاديث 1076 : 2449 .

فإذا عرف مكان الصحابي من الكتاب فليتتبع أحاديثه حتى يقف على الحديث الذي يبحث عنه .

فإذا كان الصحابي من المكثرين فليعلم أن المؤلف رتب تلاميذه من التابعين على حسب حروف المعجم ، فإذا كان أول اسمه ألفا فأحاديثه في أول أحاديث الصحابي ، ثم يليه من أول اسمه حرف الباء ، وهكذا .

هذا  إذا كان يعرف اسم التابعي الذي روى عن الصحابي .

أما إذا كان لا يعرف اسم التابعي الذي روى عن الصحابي فلينظر في أحاديث الصحابي كلها ، وسيصل بإذن الله إلى حديثه ، ويوضح ذلك ما يلي :

إذا أردنا تخريج حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغير عند صلاة الصبح فإن سمع أذانا أمسك وإلا أغار ...."

فلنبحث عن أحاديث أنس بن مالك رضي الله عنه فنجدها في الجزء الأول ن وتبدأ من ص 391 : 415 من الجزء الثاني .

ثم نعرف من روى هذا الحديث عن الصحابي من التابعين هو : حماد بن سلمة ، فنبحث عن رواية حماد بن سلمة عن أنس يبدأ ص 461 من الجزء الأول ، فنجد حديثنا في ص 468 من نفس الجزء ، وصورته هكذا :

467 ـ حديث ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغير عند صلاة الصبح فإن سمع أذانا أمسك وإلا أغار ..."

خز ، عه ، حب ، طح ، حم .

وهكذا ذكر رموز من أخرجه ثم يفصل ذلك :

خز : ومعناه صحيح ابن خزيمة في الصلاة  : ثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي ثنا بهز ـ يعني ابن أسد ـ ثنا حماد بن سلمة ....به .

أي أن الحديث في صحيح ابن خزيمة في كتاب الصلاة عن محمد بن أبي صفوان الثقفي ، عن بهز بن أسد به .

عه : في الجهاد ، ثم يذكر : ثنا أبو داود ، ثنا موسى بن إسماعيل ، وفي الصلاة ... عن يونس بن حبيب ثنا أبو داود وعن الصغاني عن عفان

وعن محمد بن عبيد الله بن المنادي عن يونس بن محمد أربعتهم عن حماد بن سلمة ، به .

حب : في الثالث من الخامس : أنا الحسن بن سفيان ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد ... به .

طح : في السير ثنا ابن أبي أبي داود ، ثنا أبو الوليد .

وثنا ابن مرزوق ، ثنا بشر بن عمر .

وثنا محمد بن خزيمة ، ثنا حجاج وعبيد الله بن محمد التميمي ، قالوا ثنا حماد ... به .

رواه أحمد عن عفان وسهل وعبد الرحمن كلهم عن حماد ... به .

فلتراجع هذه الكتب في مصادرها المشار إليها لتقف على حديثك المذكور فتفصل مواطن تخريجه بالكتاب والباب أو الجزء والصفحة .

وقد أشار محقق الكتاب إلى مواطن هذه الأحاديث في الكتب المشار إليها بالجزء والصفحة في أسفل هامش النسخة المطبوعة .