بحث عن بحث

 

 

سنن الإمام النسائي  (7)

 

 

ثناء العلماء على سنن النسائي :

لقد كثر ثناء العلماء على كتاب السنن للإمام النسائي ، وهذه بعض أقوالهم:

قال ابن السكن : أول من نصب نفسه لطلب الصحيح : البخاري وتابعه مسلم وأبوداود والنسائي .

وقال الخليلي : حافظ متفق عليه رضيه الحفاظ ، وكتابه يضاف إلى كتاب مسلم .

وقال أبو عبدالله بن منده  : الذين أخرجوا الصحيح وميزوا الثابت من المعلول والخطأ من الصواب أربعة : البخاري ومسلم وأبو داود وأبو عبدالرحمن النسائي .

وقال الذهبي - مشيداً بكتابه السنن - : أبو عبد الرحمن النسائي صاحب الصحيح .

وقال ابن طاهر : فالدارقطني سمى كتاب السنن صحيحاً مع فضله وتحقيقه .

وقال ابن الأحمر الراوي عن النسائي : كتاب السنن كله صحيح وبعضه معلول-إلا أنه لم يبين علته -والمنتخب منه المسمى بالمجتبى صحيح كله.

وقال ابن حجر : وفي الجملة فكتاب النسائي أقل الكتب بعد الصحيحين حديثاً ضعيفاً ورجلاً مجروحاً ويقاربه كتاب أبي داود وكتاب الترمذي .

وقال ابن عراق  -في حديث فضل قراءة آية الكرسي الذي خرجه النسائي- : قال الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث المشكاة : غفل ابن الجوزي فأورد هذا الحديث في الموضوعات وهو من أسمج ما وقع له . قلت [ ابن عراق] : ورأيت بخط الحافظ ابن حجر على هامش مختصر الموضوعات لابن درباس ما نصه حديث أبي أمامة هذا أخرجه النسائي ولم يعلله وذلك يقتضي صحته .