بحث عن بحث

 

 

 سنن الإمام النسائي (8)

 

 

هل يوجد في سنن النسائي حديث موضوع ؟:

ذكر الحافظ ابن الجوزي في كتابه " الموضوعات "   حديثاً  واحداً في " سنن  النسائي " .

وهو ( رقم/5669)  قال النسائي : أخبرني محمد بن آدم بن سليمان ، عن عبد الرحيم ، عن يزيد (ح) وأنبأنا واصل بن عبد الأعلى ، حدثنا ابن فضيل ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن مجاهد ، عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال محمد بن آدم : عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من شرب الخمر فجعلها في بطنه لم يقبل الله منه صلاة سبعا ، إن مات فيها - وقال ابن آدم : فيهن - مات كافرا ، فإن أذهبت عقله عن شيء من الفرائض - وقال ابن آدم : القرآن - لم تقبل له صلاة أربعين يوما إن مات فيها - وقال : ابن آدم فيهن - مات كافرا.

وقد أعله ابن الجوزي بيزيد بن أبي زياد  فقال :  هذا حديث لا يصح. قال على ويحيى: يزيد بن أبى زياد لا يحتج بحديثه، وقال ابن المبارك: ارم به، وقال النسائي: متروك الحديث.

قال الذهبي في " السير"  ( 6/132) : وهذا أيضا شبه موضوع، ولو علم شعبة أن يزيد حدث بهذه البواطيل لما روى عنه كلمة.

والجواب عن هذا :

1-    أن الإمام النسائي أورده عقب أثر عن عبدالله بن عمرو في هذا المعنى ، وقال عقب الأثر : خالفه يزيد بن أبي زياد ثم أورد هذا الحديث لبيان  الاختلاف في الرفع والوقف وبيان العلة في هذا الخبر .

2- أن ابن الجوزي –كعادته- أورد أشد ما قيل في يزيد بن أبي زياد من الجرح ، وحال يزيد أرفع من ذلك بكثير

قال  الذهبي في " السير" ( 6/129)  الإمام، المحدث .. وقد علق البخاري عنه... وقد روى له: مسلم، فقرنه بآخر معه ، وقد حدث عنه: شعبة، مع براعته في نقد الرجال.

ونقل الذهبي عن شعبة قوله : كان رفاعاً -يعني: الآثار التي هي من أقوال الصحابة يرفعها-

وقال أحمد بن حنبل: لم يكن بالحافظ ، وقال أبو زرعة: لين ، وقال أبو حاتم: ليس بالقوي ن وقال أبو داود: لا أعلم أحدا ترك حديثه.

لم يذكر العلامة الألباني  في كتابه " ضعيف سنن النسائي" شيئاً من الأحاديث الموضوعه في " سنن النسائي "