بحث عن بحث

 

 

 الإمام ابن ماجه وكتابه السنن(2)

 

 

 

 ثناء العلماء على الإمام ابن ماجه :

قال أبو يعلى الخليلي : ثقة كبير متفق عليه محتج به، له معرفة بالحديث وحفظ وله مصنفات في السنن والتفسير والتاريخ قال وكان عارفاً بهذا الشأن

وقال الحافظ المزي : الحافظ صاحب كتاب السنن ذو التصانيف النافعة والرحلة الواسعة .

وقال الحافظ الذهبي : محمد بن يزيد الحافظ الكبير الحجة المفسر ابن ماجه القزويني مصنف السنن والتاريخ والتفسير وحافظ قزوين في عصره .

وقال : قد كان ابن ماجه حافظاً ناقداً صادقاً واسع العلم .

وقال الحافظ ابن حجر : أحد الأئمة حافظ صنف السنن والتفسير والتاريخ.

 مؤلفاته :

لابن ماجه ــ رحمه الله تعالى ــ مؤلفات نافعة ، منها :

1 ــ " السنن" 

2 ــ  " التفسير"

 3 ــ " التاريخ" .

 قال ابن كثير : ولابن ماجه تفسير حافل ، وتاريخ كامل من لدن الصحابة إلى عصره.

 وفاته – رحمه الله :

قال الحافظ محمد بن طاهر : رأيت لابن ماجه بمدينة قزوين تاريخاً على الرجال والأمصار إلى عصره وفي آخره بخط صاحبه جعفر بن إدريس : مات أبو عبد الله يوم الاثنين ودفن يوم الثلاثاء لثمان بقين من شهر رمضان من سنة ثلاث وسبعين ومئتين(1) .


 


(1) " شروط الأئمة الستة" لابن طاهر (ص/21 ) ، و " تاريخ دمشق" ( 56/270) ، و "طبقات المفسرين" للداودي ( ص/35)  ، و" تهذيب الكمال" (27/40) ، و " سير أعلام النبلاء" ( 13/277)  ، و" الكاشف" (2/323) ، و" تهذيب التهذيب" (9/468) ، و "تقريب التهذيب" (ص/514) .  ـ