بحث عن بحث


رغبة في تأصيل علوم الحديث الجديدة، خصصت شبكة السنة النبوية وعلومها بابا لـ''الحديث الموضوعي'' لينضم إلى مجموعة الأبواب التي استحدثتها الشبكة على موقعها أخيرا. وأوضح الدكتور محمد السمان المدير التنفيذي لشبكة السنة النبوية وعلومها، أن الشبكة استحدثت هذا الباب رغبة منها في تأصيل هذا العلم الحديث النشأة وبيانه من الناحية النظرية.

وأبان أن الحديث الموضوعي موجود من الناحية العملية، وذلك من خلال التعريف به وبمفهومه، مشيرا إلى أن الحديث الموضوعي لقي اهتماما كبيرا من جميع الأقسام العلمية المختصة، فكان للشبكة هذه المحاولة في وضعه في إطار نظري علمي يمكن جميع الباحثين والمهتمين بدراسة الحديث من الاستفادة من هذا الباب''. وعن ماهية الحديث الموضوعي، أشار السمان إلى أن الحديث الموضوعي هو جمع الأحاديث الواردة في موضوع واحد من موضوعات العلم وتخريجها ودراستها إسنادا وموضوعا، لافتا إلى أنه يبحث في موضوع من موضوعات السنة النبوية جمعا لمتونه ودراسة لها.

وبين مدير شبكة السنة النبوية وعلومها التابعة للمكتب التعاوني للأوقاف والدعوة والإرشاد في الربوة، أن باب الحديث الموضوعي سيتضمن عدة حلقات تحدث تباعا، وتحتوي على مقدمة عن الحديث الموضوعي وتعريفه ونشأته وأهمية دراسته وتطور الكتابة فيه، إضافة إلى التنويه إلى بعض الضوابط العامة للبحث في الحديث بعامة وللحديث الموضوعي بخاصة، كما يتضمن الباب مثالا تطبيقيا للحديث الموضوعي في صورته المطلوبة، وهي السماحة واليسر في الإسلام.